منتديات منبرالاسلام
نتشرف بوجودكم معنا بالمنتدى وأسعدنا خبر انضمامكم إلى اسرتنا المتواضعه نأمل من الله أن تنشروا ابداعاتكم في هذا المنتدى فأهـــــــــلاً وسهـــــــــــــــلاً بكم

منتديات منبرالاسلام

منبر الاسلام لكل شىء نافع ومفيد من اجل الاسلام والمسلمين
 
الرئيسيةالبوابة*اليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تنويه
 لقد تم انشاء منتدى جديد افضل ومدفوع اتمنى من كل الاعضاء التسجيل فيه المنتدى انشاء من اجلكم ولكم اتمنى التفاعل والاهتمام واليكم الربط:http://www.amalalomah.com/vb/index.php

شاطر | 
 

 كيف أسلم صديقي ؟ قصة واقعية عجيبة‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو مصعب الرفشاوي
مشرف عام
مشرف عام
avatar


عدد المساهمات : 1046
تاريخ التسجيل : 06/09/2011
الموقع : ابو مصعب الرفشاوى

مُساهمةموضوع: كيف أسلم صديقي ؟ قصة واقعية عجيبة‏    الأحد نوفمبر 06, 2011 10:02 pm

كيف أَسْلَمَ صديقي ؟



( قصة واقعية عجيبة)


هذه قصة حقيقية يرويها أحد الزملاء عن زميله في الجامعة، رواها لي منذ سنوات و نحن نتجاذب أطراف الحديث بين يدي طابور طويل من الطلاب ، في انتظار وجبة الغداء الجامعية ، إذ به يكشف لي عن أعظم سر كان يخفيه في صدره ، قائلا لي : أتدري يا عبد الحميد أنني كنت نصرانيا في يوم من الأيام ثم أسلمت!!


فأصابتني دهشة عظيمة ، حاولت عبثا إخفاءها ، و قلت له على الفور : و كيف حدث ذلك ؟


فراح يروي لي قصته العجيبة بكل صدق و شجاعة :

كنت نصرانيا فأسلمت!

(...نشأت في قرية نائية من قرى بلاد القبائل ، في كنف أسرة مسلمة محافظة كباقي أسر الجزائريين، حتى بلغت الصف المتوسط ، بدأت أقرأ و أتعرف على الثقافة الغربية و أطالع في كتب الغرب و رواياتهم بالفرنسية الطافحة بذكر النصرانية و مدح الرهبان و تمجيدهم ، مع جهلي الكبير بالثقافة العربية الاسلامية....


ثم تعرفت على بعض سكان القرية من أقراني و غيرهم و كان منهم نصارى ارتبطوا بالكنيسة التي أقيمت في قريتنا !!!


كان أمرهم عجيبا بالنسبة لمراهق متعطش مثلي !


كانوا كثيري الاجتماع ، يلعبون معا ، و يذهبون معا إلى الكنيسة لحضور الصلاة يوم الأحد! و الاستماع للدروس التي تنظم يومي الاثنين و الخميس !!!


و مع سذاجتي حينها و ضعف إيماني و صغر سني و قلة علمي...انجذبت إليهم و انضممت إلى جماعتهم...


و اتخذت قرارا غير مسؤول بدخول النصرانية وسط غفلة شديدة من أبوي الأميين البسيطين ....


كان أهم عامل لاعتناقي النصرانية هو حبي لحياة الشباب الجماعية التي افتقدتها من قبل ، و غياب محضن دعوي إسلامي يهتم بالشباب في قريتنا و يملأ لهم ذلك الفراغ الرهيب الذي استغله هؤلاء ...بل وأزيدك أمرا عجيبا !!


و هو أن القساوسة الذين يعملون في قريتنا و ينشطون فيها كانوا يجيدون العربية و الفرنسية و حتى الأمازيغية لغتنا المحلية!!!


و يساعدون الشباب الذين يستجيبون لهم بالمال و غير ذلك...


سألته : و لكن أما نصحك أحد من الأسرة ؟


قال : كانت لي أخت كبرى محافظة على الصلوات و الحجاب و متدينة ، لم تقصر في نصحي و وعظي ، و لكن ماذا تصنع في مقابل ذلك السيل الجارف الذي حملني معه و أمثالي...


و تمضي فترة من الزمن ، و أنا على ذلك الدين ، حتى جاء اليوم المشهود الذي نزلت فيه ضيفا على صاحبي النصراني في بيته وسط أسرته ، إذ بي ألمح في جوانب الدار خنزيرا مقرفا يطوف عليهم كالهرة الأليفة !!!


خنزير !!! الحيوان النجس الذي فطرت و تربيت على اجتنابه و البعد عنه بل و عدم رؤيته ...أراه في البيت ملتصقا بي !


فانتفضت من مكاني فزعا متقززا من هول ما رأيت !


فقال لي صاحبي : ما الغرابة في هذا ؟ إنه خنزير ...


نحن النصارى نحبه ونربيه و نأكله ، هذا أمر طبيعي!


حينها...حينها...أحسست بقشعريرة في جسدي هزت كياني ، و أفقدتني صوابي....خرجت من بيته مسرعا ....هائما على وجهي....و توجهت صوب البيت...بيتنا المسلم...


دخلت الغرفة ، فأبصرت المصحف على الرف ، آه...إنه القرآن!!!...الذي طالما هجرته و استبدلت به غيره ...


و في لحظة من الحنين و الشوق فتحت المصحف ، فماذا وجدت ؟؟...ماذا قرأت؟؟!!....


(وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا (88) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا (89) تَكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا (90) أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا (91) وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا (92) إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آَتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا (93)) مريم(88ـ93)


الله أكبر...الله أكبر....سبحان الله و بحمده....


نداء أتاني من السماء....يصحح لي المسار...و يضيء لي الطريق...و يخرجني من تلك الظلمات....إلى هذا النور ...نور الايمان و التوحيد...


و الله إنها الآية الكبرى على صدق الاسلام ...إنها رسالة الهداية من الله لي و لأمثالي !!!


طهرت هذه الآيات قلبي ، و أعادت الاسلام إلى روحي و لبي ، بعد فترة من العبث و الضلال و الضياع.


و لم تكن حادثة الخنزير سوى القطرة التي أفاضت الكأس و السبب الذي كان وراءه المسبِّب و هو الرحمن سبحانه و تعالى...


و قد عوضني الله بكرمه و جوده عن جماعة الكنيسة بجماعة المسجد ، مع بزوغ الصحوة الاسلامية في بلاد القبائل ، و صرت أنشط معهم بل و أقودهم إلى أعمال البر ، مع ما يكتنفها من صعوبات و عراقيل من بعض كبار السن ، لكن الواجب الصبر و الاحتساب ، و أنا الآن أسمع و أستمتع بالقرآن خاصة تلاوة سورة مريم و تلك الآيات الخالدات بالذات....)




فيالها من نهاية....و ما أعظمها من آية..


و ما أروعها من حكاية...

فالحمد لله على الهداية



منقول


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ابو مصعب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الرفشاوى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الحياه بقى لونها سلفى اسال الله ان ينصركم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mashahd.net/user_videos/mahmoud777
اضواء الخير
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar


عدد المساهمات : 2051
تاريخ التسجيل : 22/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: كيف أسلم صديقي ؟ قصة واقعية عجيبة‏    الأحد نوفمبر 06, 2011 10:48 pm




الحمد لله على نعمة الإسلام

جزاك الله خيراً أخى الشيخ محمود

بارك الله فيك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف أسلم صديقي ؟ قصة واقعية عجيبة‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات منبرالاسلام  :: منبر القصص والروايات-
انتقل الى: